ads

أخبار عاجلة

استطلاع بين ترامب وبايدن .. من تميل للفوز في الانتخابات الرئاسية؟





في واشنطن الولايات المتحدة الامريكية في يوم السبت  اكدت احصائيات  ،  أن نائب الرئيس الأمريكي سابقا جو بايدن  قد فازباصوات كثيرة عام 1992 ، وهو عدد يخوله  كفاية  ليضمن  ترشحه للحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقلبة التي ستشهدها الولايات المتحدة الامريكية  2020 ضد دونالد ترامب ، و هدا الاخير يسعى للهيمنة ثانيا  .
 في عدة استطلاعات جرت حول المنافسات  بين الرئيس الحالي دونالد ترامب و نائب الرئيس سابقا بايدن ، أظهرت واشارت  الأرقام تفوق النائب السابق للرئيس  بايدن على 51٪ من عدد الناخبين المسجلين على المستوى الوطني ، فيما تحصل الرئيس الحالي للولايات المتحدة الامريكية  على نسبة  41٪ من الأصوات المؤيدة له ، مما يعكس تحولًا كبيرًا في حجم دعم بايدن ، وهدا مقارنة مع  الذين حصلوا على 48٪ من نسبة الاصوات و الدعم  مقارنة بـما حصل عليه ترامب في استطلاع ابريل و الدي بلغت نسبته  43٪ 
 هده الاحصائيات تدل على فوز بايدن بالانتخابات التمهيدية في غوام ، السبت ، للحصول على مجموع المندوبين لعام 1992 ، متجاوزًا تصويت عام 1991 الذي كان يحتاجه لتمثيل الحزب الديمقراطي في الانتخابات المقبلة ، وفقًا للتوقعات

.
في تصريح لنائب الرئيس بايدن الدي ألقاه بعد إعلان النتائج: "قبل ما يزيد عن ثلاثة أشهرقال: وقفت على منصة  المسرح في  مدينة ساوث كارولينا وقلت للشعب الأمريكي ، ان هذه الحملة هي لنا و لجميع أولئك الذين تركوا وراءهم وألقيوا على الأرض بلا حسبان، وهي  الكلمات لها وزن كبير و قيم في هذا اليوم "، مشيرا إلى الاحتجاجات الدي اجتاحت البلاد في الاونة الاخيرة ، بعد مقتل الأمريكي جورج فلويد على أيدي الشرطة في مينيابوليس.

ليست هناك تعليقات